البيان الصادر عن مليونية ذكرى التصالح والتسامح 13 يناير 2015م عدن - المكلا طباعة
دراسات وبحوث عن الجنوب - دراسات وبحوث
نشرها :مركز (صبر-SBR) للإعلام والدراسات   
الثلاثاء, 13 يناير 2015 14:50

 ياجماهير شعبنا الجنوبي الثائر على امتداد الجنوب :

ها نحن نحشد اليوم إحياء للذكرى التاسعة لمأثرة التسامح والتصالح الجنوبي التي دشنها شعبنا الأبي في مثل هذا اليوم عام 2006م، في جمعية ردفان بمدينة عدن لنجدد التأكيد على تصميمنا لتأصيل هذه المأثرة التاريخية ونؤكد على أننا سنمضي في ثورتنا السلمية التحررية المباركة لتعزيز نهج تسامحنا وتصالحنا باتجاه

انجاز اهدافنا في التحرير والاستقلال وبناء دولة الجنوب العربي الفدرالية الجديدة كاملة السيادة على كامل التراب الوطني الجنوبي ولنجدد تمسك شعبنا بهذا الهدف الثوري الغير قابل لأي انتقاص أو اختزال أو التفاف .

 

أننا وفي حضرة هذه المناسبة المجيدة نؤكد على ما هو آت :

1- رفضنا القاطع لكل محالات الانتقاص أو الالتفاف على اهداف ثورتنا الجنوبية التحررية السلمية المتمثلة في تحرير الجنوب العربي وطنا وإنسانا وهوية من ربقة الاحتلال اليمني الغاصب وتمكين شعبنا من إقامة دولته المدنية الفدرالية الحديثة كاملة السيادة .

2- تجديدنا العهد على تعزيز قيم التسامح والتصالح الجنوبي ورفض كل صنوف نبش الماضي وصراعاته والسعي لتفعيل مصالحة جنوبية شاملة غداه استقلال وطننا الجنوبي، مع التأكيد على اعتماد الحوار آلية مثلى لإدارة الخلافات والتباينات بين القوى والمكونات الثورية التحررية واطياف المجتمع الجنوبي .

 

3- مباركة كافة الجهود والمساعي والحوارات الجارية لانضاج عوامل نجاح المؤتمر الجنوبي الجامع للتحرير والاستقلال ودعوة كل قوى التحرير والاستقلال للانخراط في تلك الجهود بما يؤمن عقد المؤتمر ونجاحه في اسرع وقت ممكن للتوافق على قيادة وطنية ثورية جنوبية واحدة ومتماسكة ورؤية وطنية جنوبية

واحدة وهياكل ثورية نضالية موحدة .

 

4- نجدد العهد لشهداء ثورتنا الجنوبية التحررية السلمية بتصعيد ثورتنا عبر كافة اشكال النضال الثوري السلمي الموجعة للمحتل وجحافله الغازية في كافة ساحات وميادين الثورة على امتداد الجنوب المحتل حتى انتزاع حرية وطننا وانتزاع استقلالنا وبناء دولتنا الجنوبية الحديثة وترسيخ هويتنا الجنوبية العربية المستقلة

.

 

5- نشدد على أن استقلال الوطن الجنوبي سيظل ناقصا وغير مكتمل أن لم يتلازم مع استقلال الجنوب بهويته التاريخية بصفته جنوبا عربيا خالصا لا تداخله أي نوازع تبعية لليمن والهوية اليمنية .

 

6- ندعو اشقاءنا في مجلس التعاون الخليجي وجمهورية مصر العربية وكافة الأشقاء العرب إلى إسناد شعبنا وثورتنا، مؤكدين على أن تمكن شعبنا من نيل حقوقه الوطنية المشروعة المتمثلة في تحرير الجنوب واستقلاله وبناء دولته الجديدة بات ضرورة قومية عربية لتوطيد دعائم الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم

وتأمين مصالح شعوب منطقتنا .

 

7- نحيي باعتزاز جموع الثوار الابطال المرابطين في ساحتي الاعتصام المفتوح في العاصمة عدن والعاصمة الاقتصادية والثقافية مدينة المكلا، داعين إلى تصعيد زخم ثورتنا السلمية الجنوبية المباركة حتى انجاز اهدافها كاملة .

 

8- نبارك نتائج الزيارة التي قام بها القائد الجنوبي البارز السيد عبدالرحمن الجفري رئيس حزب رابطة الجنوب العربي الحر ( الرابطة ) للاطمئنان على صحة الرئيس علي سالم البيض في مقر اقامته بالنمسا، ونحيي مواقفهما وثباتهما في التمسك بأهداف شعبنا الجنوبي وثورته، كما نحيي موقف الزعيم حسن أحمد باعوم

في هذا السياق .

 

الرحمة والخلود لشهداء ثورتنا السلمية التحررية ,

الشفاء العاجل للجرحى ,

الحرية للأسرى والمعتقلين في أقبية سجون الاحتلال اليمني وفي المقدمة منهم الأسير البطل أحمد المرقشي ..

 

صادر عن مليونيتي شعب الجنوب في مدينتي عدن والمكلا .

الثلاثاء – 13 يناير 2015م


التفاصيل بالضغط هنا

 

 

آخر تحديث الثلاثاء, 13 يناير 2015 21:24